8 وسائل تكنولوجية محظورة

Large

بدافع الأمن القومي والمصلحة العليا وربما الأمان الفردي، تقوم بعض الحكومات والجهات السيادية بمنع استخدام بعض الوسائل التكنولوجية، فتعرف معنا على هذه الوسائل وأسباب منعها.

 

Google Street View

من خلال هذا التطبيق طورت غوغل خدمة GPS لتجعل بإمكان مستخدمي

الهواتف رؤية التفاصيل كما هي على الواقع، وهذا ما يسبب انتهاكاً لخصوصية

البعض، حيث أنك تستطيع مراقبة أي أحد أثناء قيامه بأي شيء، لذلك قامت

حكومات اليونان والنمسا بمنع وتجريم استخدام هذه الخدمة.

 

سماع الموسيقى في الماراثونات

من الصعب تحمل رحلات طويلة بدون اصطحاب مشغل موسيقى، وعلى الرغم

من ذلك فقد منعت الولايات المتحدة الأميركية اصطحاب أي نوع من مشغلات

الموسيقى أثناء الماراثونات الطويلة، وذلك من أجل دواعي الأمان، حيث من

الممكن أن يتسبب ارتفاع صوت الموسيقى والأغاني في عدم الانتباه الذي قد

يسبب الحوادث.

 

الهواتف الخلوية في كوبا

تمنع كوبا مواطنيها من استخدام الهواتف الخلوية بحجة التكاتف من أجل مصلحة

الدولة العليا ضد الولايات المتحدة الأميركية التي تعتبر العدو الأول للدولة

الكوبية.

 

الآيباد في إسرائيل

لمدة أسبوعين فقط في أبريل من عام 2010 كان الجانب الصهيوني يقوم

بتغريم من يمتلك جهاز آيباد بمبلغ 12 دولاراً لليوم الواحد، وأرجعت السلطات

الإسرائيلية ذلك حينها إلى أن خدمة واي فاي تعمل وفقاً للمعايير الأميركية

لا الأوروبية، وهذا يمثل خطراً أمنياً عليهم.

 

Napster لطلاب الجامعة

نظراً لإقبال طلاب الجامعات في الولايات المتحدة الأميركية على استخدام

تطبيق Napster لشراء وسماع الموسيقى والأغاني من خلال خوادم الحرم

الجامعي، فقد تم منع استخدام هذا التطبيق تماماً لاستغلال الخوادم العامة في

المجالات التعليمية حتى يتحقق الغرض منها.

 

الليزر للإشارة

بعض المحاضرين في الجامعات يقومون باستخدام الليزر للإشارة على الأشياء

التي يقوم بشرحها على شاشة العرض، أو جمهور كرة القدم الذي يوجه هذه

الأشعة على اللاعبين، ونظراً لوجود أضرار لشعاع الليزر على العين فإن عدداً

كبيراً من الدول حظرت استخدامه وعلى رأسهم أستراليا منذ عام 2008.

 

شبكة الإنترنت في الصين

دولة الصين لديها أكبر عدد من سكان الأرض، وتدرك الحكومة الصينية جيداً

قوة الإنترنت في التوجيه والتحريك، لذلك فإن السلطات الصينية لديها رقابة قوية

للغاية على شبكة الإنترنت الصينية وتستطيع إباحة ومنع المواقع التي يدخل

عليها المواطنون الصينيون حسب ما تراه الحكومة يصب في المصلحة العليا

للصين.

 

الفيسبوك في باكستان

أصدرت المحكمة في باكستان حكماً بحجب موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك

مؤقتاً، نظراً للمضامين التي يحتويها والتي تعتبر مخالفة لأحكام الشريعة

الإسلامية والتي تسخر منها في بعض الأحيان.