لكل زوجين.. 9 ” نصائح ” لحياة سعيدة







أي زوجين في بداية حياتهم بيتعرّضوا لمجموعة كبيرة من النصايح والتوجيهات من أقاربهم وأصدقائهم، بعضها بيكون مفيد نتيجة لتجربة حقيقية، لكن البعض الآخر بتكون نتايجه عكس المرغوب فيه، على الرغم من إنها نصائح قد تبدو للوهلة الأولى إيجابية وفعّالة جدا..

في هذا المقال، سنتعرّف على أشهر 10 نصايح يسمعها الزوجان في بداية حياتهم، والتي ذكرتها باربرا بارتلين، المعالجة النفسية ومؤلفة كتاب Why Did I Marry You Anyway? أو “لماذا تزوجتك؟” 

 مناقشة أي مشكلة بتحتاج لذهن صافي

1- “بلاش تباتوا زعلانين من بعض
النصيحة الذهبية اللي بيقولها الناس لأي شخص مقبل على الزواج، وخصوصا في عالم النساء.

لكن في الواقع إن مناقشة أي مشكلة بتحتاج لذهن صافي وأعصاب هادية علشان الأمور ماتتطورش للأسوأ أثناء الحديث.

وعلشان كده هيكون من الأفضل إنكم توقفوا كلام في المشكلة وتتفقوا إنكم تكملوا كلامكم تاني يوم، بعد ما يكون كل واحد فيكم حصل على قسط من الراحة.

2- “خليك صريح 100%”









في الحياة الزوجية مش لازم تكون صريح 100% مع الطرف الآخر، فمثلا مش لازم تذكر كل تفاصيل علاقاتك السابقة، وتبدأ تقارن الماضي بالحاضر؛ لأنك بكده بتجرح مشاعر شريك حياتك.

لكن الطبيعي إنك تكون صريح وواضح في كل حاجة تخص حياتكم المشتركة اللي بدأت بعد الزواج.

3- “رجلك على رجله/ها
مش معنى إنكم متجوزين وإنكم بدأتم حياة مشتركة، إنك تعتقد إنك لازم تكون متواجد دايما في المكان اللي موجود فيه شريك حياتك؛ لأن ده بمنتهى البساطة ومع مرور الوقت هيتسبّب في “خنقة” زوجية.

مافيش مشكلة إن كل طرف يكون له اهتماماته الخاصة، بمعنى أصح مش لازم تتخلى عن اهتماماتك علشان تسعد شريك حياتك، فمثلا مش لازم تقضوّا كل إجازاتكم مع بعض، ممكن كل واحد فيكم يخصّص أيام معينة لمقابلة أصدقائه أو لممارسة أي نشاط محبب.

الأطفال بيحسّوا بالأمان مع أبوين سعيدين

4- ابتعدوا عن الخناقات المتكررة
الأبحاث أثبتت إن عدم الاختلاف بين الزوجين لا يعكس انطباعا إيجابيا؛ لأنه في الغالب عدم الخلاف والسكوت الدائم معناه إن الطرفين بيعانوا حالة خوف من الاعتراف بوجود مشكلة علشان الموضوع ما يوصلش للطلاق.

الاختلاف صحي ومفيد جدا في العلاقات الزوجية؛ لأن مناقشة المشكلات الزوجية البسيطة مع مراعاة الهدوء والعقلانية في الحوار وعدم استخدام ألفاظ جارحة، هو أفضل علاج لها.

5- “الأطفال في المقدمة دائما
مافيش شك إن الأطفال هي أفضل وأهم ثمرة لأي علاقة زوجية، لكن مش معنى كده إنهم يكونوا الأولوية في مقابل أي شيء حميمي وخاص بين الزوجين؛ لأن ده بمرور الوقت هيأثّر على حياتكم الزوجية واللي بدوره هيأثر على الأطفال، اللي بيكونوا محتاجين للإحساس بالأمان مع أبوين بيعيشوا حياة مستقرة وسعيدة.

6- “اوعى تنام/ تنامي بعيد عنه/ عنها
نوم الزوجين في أماكن مختلفة عادة مش شائعة أوي في مجتمعاتنا العربية، لكن ده مش معناه إن لما أحد الطرفين يقرّر إنه ينام ليلة في مكان منفصل عن شريك حياته، إن ده له دلالة سيئة أو إن الطرف الآخر يفهم إنه بيهرب من العلاقة الحميمة.

أحيانا يحتاج أحد الزوجين للنوم في سرير منفصل لأسباب مختلفة بعيدة عن الاختلافات أو الهجر، منها إنه يكون عايز يعمل شغل أو يقرأ كتاب قبل النوم، أو لأي سبب ممكن يقلق الطرف التاني أثناء النوم.

 دور الزوجين إنهم يجدّدوا في علاقتهم من وقت للتاني 

7- الاهتمامات المشتركة :
ليس من الضروري التخلّي عن اهتماماتك من أجل إسعاد شريكك ومشاركته اهتماماته، مهم جدا إن يكون لكل طرف اهتماماته الخاصة، اللي مش بالضروري إنها تهم الطرف الآخر

الأفضل إن الزوجين يبحثوا عن بعض الاهتمامات المشتركة اللي تخلّيهم يقضوا وقت ممتع مع بعض، من غير ما كل طرف يتخلى عن اهتماماته الخاصة اللي ممكن يعملها لوحده أو مع أصدقائه المشتركين.

8- “حافظوا على شرارة الحب مدى الحياة
فيه مثل شعبي بيقول “مافيش حلاوة من غير نار”، وده معناه إنك لو كنت متوقع في بداية حياتك الزوجية إن الإثارة والشغف هيفضل موجود طول الوقت، لازم كمان تتوقع إنه فيه أوقات هيكون فيها تصادمات قوية وعنيفة أو برود عاطفي طويل.

الحياة الزوجية أساسها الاستقرار والاتزان، والعلاقة الزوجية تنمو على الالتزام والثقة المتبادلة بين الطرفين أكتر من الشغف والإثارة، لكن ده مش معناه إن الحياة هتكون رتيبة ومملة طول الوقت؛ لأن دور الزوجين إنهم يحاولوا من وقت للتاني التجديد في علاقتهم.

9- “العلاقة الحميمة هي الطريقة الوحيدة لإسعاد الزوج
نصيحة غالبا ما يتم توجيهها للمرأة خاصة بعد الإنجاب، فتحاول وضع العلاقة الحميمة كواجب يومي لإرضاء الزوج حتى لا يشعر بإهمالها له بعد وجود طفل، حتى وإن كانت هي لا ترغب فيها فعلا.

النصيحة طبعا مش غلط، لكن الأفضل إن الزوجة تعرف إن العلاقة الحميمة مهمة لها ولزوجها، مش بتصب في مصلحة طرف واحد فقط وهو الزوج.