كيف تتحكم في التوتر العصبي اليومي

 

يتعرض الأشخاص، أصحاب المسؤوليات الكبيرة التي تتراوح بين الاجتماعية والعملية وغيرها، إلى الضغط والتوتر العصبي بازدياد هذه المسؤوليات والواجبات اليومية، مما يتطلب طريقة يستطيعون من خلالها التعامل الأمثل مع الواجبات لتجنب التوتر العصبي اليومي الناتج عنها.

1.    حدد مسؤولياتك وواجباتك ومواعيدك في اليوم كله، وقم بترتيب أولوياتها من حيث الوقت والمدة والأهمية.

2.    بعد أن تعرف ما المطلوب منك في اليوم تماماً، قم بإعداد خطة لتنفيذ هذه الواجبات، فمجرد التفكير في هول المسؤوليات دون تصرف مناسب لا يجعلها تنتهي.

3.    يختلف القلق عن الضغط العصبي، فالأول أحد أسباب الثاني، لذلك لا داعي للقلق من حجم المسؤوليات، طالما أعددت الخطة المناسبة.

4.    أنت عرفت ما لديك من مسؤوليات وأعددت خطة، لا يتبقى الآن سوى التنفيذ، عليك بالشروع في تنفيذ الخطة بكل حماس ممكن، فالتأخير يجعلها غير مناسبة مع الوقت، فيزيد القلق وبالتالي الضغط والتوتر العصبي.