7 أخطاء عليك أن تتجنّبها حتى لا تفشل حميتك

من المؤكد أنكم تريدون تحقيق نتائج جيدة من حميتكم وتريدون المحافظة على النتائج لوقت طويل فلا تستعيدون ما خسرتموه من الكيلوغرامات. لكن المشكلة هي أن معظم الذين يمارسون حمية يرتكبون 7 أخطاء كبيرة تهدّد بخسارة مجهودهم.

        

الخطأ الأول: مقاطعة المأكولات التي يحبّونها.  

من الصعب ان يستمرّ المرء في حمية عليه أن يتخلى فيها عن الطعام الذي يحبه. اسمحوا لأنفسكم أن تتناولوا الطبق الذي تحبّونه من وقت لآخر من دون الاحساس بالذنب وسوف تجدون مع الوقت التوازن المطلوب.

الخطأ الثاني: مقاطعة مجموعة كاملة من الغذاء

 ثمة سبب وجيه لحاجتنا إلى النشويات والبروتينات والدهون. مقاطعة إحدى تلك الفئات لن تحمد عقباه على المدى الطويل. فالخوف من الدهون في تسعينات القرن الماضي أدى إلى إفراط في تناول النشويات مما جعل وزن أعداد كبيرة من الناس يزيد حتى شكل الأمر وباء.

الخطأ الثالث: توقع نتائج سريعة.

يؤكد معظم خبراء الحمية إلى أنكم إذا أردتم تحقيق انخفاض في الوزن يدوم لوقت طويل عليكم أن تنقصوا ما لا يزيد عن كيلوغرام في الأسبوع.

الخطأ الرابع: التخلي عن إحدى الوجبات الرئيسية.

قد تبدو لكم هذه طريقة ذكية لتخفيض عدد الكالوريات التي تستهلكونها لكن التخلّي عن إحدى الوجبات سيجعلكم تأكولون أكثر في الوجبة التالية. كلوا عندما تشعرون بالجوع ولكن ليس بنهم.

الخطأ الخامس: تقليل حجم الحصة.

التقليل من الكالوريهات قد يبدو منطقياً للتخلّص من الوزن الزائد لكن حذار المبالغة. عليكم أن تتناولوا ما لا يقلّ عن 1200 كالوري في اليوم حتى لا يعاني جسمكم من أي نقص في العناصر الغذائية.

الخطأ السادس: الأكل حتى لو لم تكونوا جائعين.

إذا كانت حميتكم تفرض عليكم تناول الطعام كل ساعتين أو ثلاثة وأنتم لا تشعرون بالجوع فلا تأكلوا. تعلموا كيف تتعرفوا على الجوع الحقيقي وكلوا عندما تجوعون.

الخطأ السابع: أن تظن أن ممارسة الرياضة تسمح لك بتناول أي شيء.     

يعتقد الكثيرون أن الرياضة عذر لتناول أي شيء. لكن الرياضة التي لا تترافق مع نظام غذائي منحّف لن تستطيع وحدها أن تنحّفكم. لا يمكنكم أن تأكلوا بإفراط بحجة أنكم تمارسون الرياضة.