أعراض قد تعني الإصابة بالسرطان



يسمى السرطان بالمرض الخبيث لأن الفيروس لا يشعرك بأي ألم في البداية، بل يواصل انتشاره وتمكنه ولا يتم اكتشافه أوالشعور به أحياناً إلا بعد فوات الأوان. لذلك من المهم الانتباه إلى احتمال الإصابة به وعدم الاستهانة بالأمر، بل الإسراع إلى الكشف والبدء بالعلاج الفوري في حال الإصابة. وللمساعدة على اكتشاف المرض مبكراً، خذ ما يلي بعين الاعتبار:

- في البداية، لا داعي للشعور بالذعر إذا لاحظت أياً من الأعراض التالية، فقد لا تعني بالضرورة الإصابة بالمرض، وإنما قد تكون آلاماً يومية عادية كغيرها.

- الألم الشديد:
رغم أن الألم يصيب الجميع باستمرار لأسباب مختلفة كالصداع وغيره، في حال استمرار ألم كالصداع بشكل غير اعتيادي، ينصح بمراجعة الطبيب والكشف لديه.

- الحمى: قد تكون الحمى الدائمة علامة مبكرة على الإصابة بسرطانات الدم واللوكيميا.

- الإرهاق: قد يكون الإرهاق المتواصل الذي لا يزول بعد أخذ الراحة دليل مبكر على الإصابة بالسرطان أيضاً.

- فقدان الوزن بشكل غير مبرر: بينما يعتبر فقدان الوزن أمراً جيداً، لكنه ليس كذلك دائماً. فإذا وجدت نفسك تفقد الوزن دون تغيير في عاداتك الغذائية أو إجراء التمارين الرياضية، عليك أن تنتبه وتفحص نفسك لأن هذا ربما يكون دليل على الإصابة بالسرطان أيضاً.

- الكحة المزعجة والمفرطة: إذا وجدت نفسك مصاباً بكحة أو بحة لا تفارقك، فقد يكون ذلك دليل على الإصابة بسرطان الرئة أو الحنجرة.

- عسر الهضم وصعوبة الأكل: إذا كانت لديك مشاكل في الهضم أو البلع أو الأكل فقد تكون مصاباً بسرطان في المريء أو المعدة.

- كتل وأورام في الجسم: إذا وجدت اوراماً في جسدك، فذلك قد يكون دليلاً على الإصابة بالسرطان.

- نزيف غير عادي: إذا بدأت بالتعرض لنزيف غير عادي، فقد يكون ذلك دليل على الإصابة بالسرطان. أما الكحة التي تجعلك تبصق الدم فقد تعني الإصابة بسرطان الرئة.

- تغيرات في وظيفة المثانة: إذا لاحظت آلاماً عند التبول أو تغيرات أخرى كالحاجة إلى التبول بشكل أكثر أو أقل، فقد يكون ذلك دليل على الإصابة بسرطان في المثانة او البروستات.

- تغيرات في وظائف الأمعاء: إذا لاخظت تغير طويل الأمد في وظيفة الأمعاء أو إسهال أو إمساك دائمين، فقد يكون ذلك دليل على الإصابة بسرطان القولون.

- ألم لا يشفى: إذا شعرت بآلام دائمة ترفض الشفاء فعليك ان تفحصها مباشرة لدى الطبيب، فقد تكون الآلام في الفم دليل على الإصابة بالسرطان الفموي وآلام البشرة دليل على الإصابة بسرطان الجلد.

- تغيرات تطرأ على البشرة: إذا لاحظت ظهور ثواليل أو نتوء أو شامة بشكل مفاجئ على بشرتك أو أيى تغيرات أخرى فقد يعني ذلك الإصابة بسرطان الخلايا الصبغية أو كما يعرف بسرطان الجلد، عندها عليك أن تراجع طبيباً أو أخصائي جلدية مباشرة ودون تأجيل لأن التعامل معها سهلاً لو تم اكتشافها مبكراً.

- بقع بيضاء داخل الفم: على المدخنين بالذات الانتباه لهذه الجالة. ففي حال وجود الآلام داخل الفم أو البقع على اللسان بشكل مطول دون أن تزول، فقد يكون ذلك دليل على الإصابة بالطلوان الذي قد يتطور إلى سرطان في الفم أو الحنجرة.

- أية تغيرات كبيرة أخرى: إذا لاحظت أية تغيرات أخرى كبيرة في طريقة وظيفة جسدك أو شعورك ينبغي عليك أن تراجع طبيباً خصوصاً في حال استمرار تلك التغيرات أو في حال ساءت أكثر مع الوقت، لأنها قد تكون سرطاناً، ولو أن أي تغير في الجيد يعتبر مدعاة للقلق حتى وإن لم يكن سرطاناً.