خطورة أكل أجنحه الدجاج ورقابها
اثبتت الدراسات أنة يجب الابتعاد عن تناول أجنحة الدجاج و رقابها بشكل مستمر خاصة النساء

و ذلك لأنه في عصرنا الحديث هذا يحقن الدجاج بمادة الاسترويدس (نوع من الهرمونات) وهذة المادة تعجل من عملية النمو.


وتستخدم هذة الطريقة لكي يكون هناك توازن في اعداد الدجاج التي يستهلكها المجتمع مع الاعداد التي في طريقها للنمو لكي تكون كمية الدجاج المستهلك لاينقص ابدا عن الاعداد المتوفرة والجاهزة للاستهلاك فاللجو ء الى الحقن ماهو الا سبب حاجة المجتمع كلة الى طعام الدجاج التي تحقن بمادة الاسترويدس عادة تحقن في عنقها او في جناحها ولذلك فان هاتين المنطقتين من جسم الدجاج تكون فيهما كمية مركزة من مادة الاسترويدس .


ولللاستريديوس اعراض جانبية مفزعة على الجسم حيث يسارع في نموة كما ان لة اعراضا اكثر خطورة على الهرمونات الطبيعية الموجودة عادة عند النساء مما يجعل الرحم عرضة اكثر لنمو القرحة فية.
 

لذا ينصح دائما الناس اين ماكانوا ليراقبوا نظام تغذيتهم ويقللوا منمن تناول أجنحة الدجاج.
وخاصة المباع في الأسواق واستبداله بالدجاج المنزلي أو البلدي لأنه أكثر صحة وأمانا;