أشهر القناصين في التاريخ,,






يختلف المحاربون في توجهاتهم كعادة البشر في أي مجال في الحياة، فهناك من يفضل استخدام الأسلحة الثقيلة، وهناك من يفضل المدافع والرشاشات، وهناك نوع ثالث يفضل التخفي والتسلل والاحتفاظ بمسافة كبيرة بينه وبين عدوه والاستعانة بسلاح القناصة لمساعدته على تحقيق هدفه بأبسط الطرق وأقلها خطراً، بهذه المناسبة، دعونا نتعرف على أشهر القناصة في التاريخ البشري....

 لودميلا بافليشنكو



في عام 1941، تقدمت “لودميلا” بطلب للالتحاق بالقوات السوفيتية أثناء الغزو النازي الألماني، وانضمت بالفعل لصفوف الجيش السوفيتي ولكنها كانت ضمن بعثة المشاة، بعد ذلك انضمت إلى فريق القناصة هي و2000 امرأة أخرى، قامت بقتل 309 شخص طوال حياتها المهنية، اشتركت في العديد من المعارك الهامة خلال فترة الحرب العالمية الثانية واشتهرت باستخدامها لسلاح P.E. 4 القوي، أما أشهر المعارك التي ساهمت فيها فهي معركة أوديسا.


 كوربورال فرانسيس

حصل على الميدالية العسكرية 3 مرات، كما أصيب مرتين في المعارك الحربية المختلفة التي شارك فيها، وقام بقتل 378 شخصاً باستخدام سلاح القنص معظمهم من الألمان، وبالرغم من اختصاصه، إلا أنه شارك في علميات استغاثة وحصل على ميداليات لاستخدامه الأسلحة الثقيلة باحترافية أثناء الحرب العالمية الأولى. 

أدلبرت والدرون


يعتبر القناص الأميركي الأشهر في التاريخ من حيث عدد الاغتيالات التي قام بها، اغتال ما يقارب من 109 شخص طوال حياته العسكرية، شارك في الحرب العالمية الثانية ويتذكره الجميع بسبب قيامه بقنص الأعداء من مسافة 900 متر وهو يتخفى في قارب صغير، بينما يقف أعداؤه على الجبهة الأخرى غير مدركين ما يحدث من حولهم. 


كارلوس نورمان


قام بقتل 93 شخصاً عن طريق القنص خلال حرب فيتنام، مما جعل الجيش الفيتنامي يضع جائزة قدرها 30 ألف دولار لمن يأتي برأس “كارلوس”، يشتهر بموقفه التاريخي أثناء حرب فيتنام عندما قام بإطلاق رصاصة من مسافة بعيدة جداً لتسكن عين أحد الأعداء على الجبهة الأخرى والذي يصادف أنه قناص آخر كان يستعد لأخذ حياة “كارلوس” لولا الوميض الذي شاهده الأخير قبل جزء من الثانية من انطلاق الرصاصة، مما جعله يدرك أن هناك قناص على الجبهة الأخرى، وفي جزء من الثانية قام بإطلاق رصاصته في اتجاه الوميض ليقتل عدوه بمهارة فائقة لا يوجد لها مثيل. 


سيمو هيها

بسبب قدرته الخارقة على قتل أعدائه من مسافات بعيدة وبمهارة يحسد عليه، تم تسميته بالموت الأبيض، طوال حياته العسكرية قام بقتل 705 شخص بأسلحة القنص، و505 شخص باستخدام البنادق، و200 شخص عن طريق المدافع الرشاشة، بدأ حياته العسكرية من خلال المشاركة في حرب الشتاء بين روسيا وفنلندا عام 1925، وعرف بلقب الموت الأبيض بسبب الرداء الأبيض الذي ارتداه طوال حياته والذي كان يساعده على الاختبار في الثلوج وقنص الروس باحترافية شديدة.