لغز الأصدقاء الثلاثة هل يمكنك حلّه؟

ذهب ثلاثة أصدقاء ليحجزوا غرفة واحدة في فندق. أخبرهم موظف الفندق أنّ أجرة الغرفة التي تضم ثلاث أسٍرّة هي 300$. فدفعوا له المبلغ (دفع كلّ واحدٍ منهم 100$). ثم لاحظ الموظف أنه أخطأ في حِساب أجرة الغرفة، إذ أن أجرتها 250$ فقط. فأعطى الموظف النادلَ 50$ ليعيدها إلى الرجال الثلاثة. أخذ الشباب الدولارات الخمسين وتوزّعوها فيما بينهم بالشكل التالي: كلّ واحدٍ منهم أخذ 10$، أمّا الباقي (أي 20$) فأعطوها للنادل كإكرامية. وهكذا يكون كلٌ من الرجال قد دفع 90$، مما يجعل مجموع ما دفعوه 270$. والدولارات العشرين التي أخذها النادل ترفع المجموع إلى 290$. فأين ذهبت الـ10 دولارات الباقية من الـ300$؟

 

وفي المساء أتى لزيارتهم في الفندق صديق رابع، فاجتمع الأصدقاء الأربعة على شرفة الغرفة لشرب القهوة والتحدث وكانوا قد تركوا قطعة كيك شهيةفي الغرفة. أمضوا على الشرفة ساعة. خلال النصف الأول من الساعة، خرج كلّ واحد بمفرده من الشرفة الى الغرفة ثم عاد إليها بعد عِدّة دقائق. وبعد انقضاء هذه الساعة، دخل الأربعة إلى الغرفة ولم يجدوا قطعة الكيك. وكان هذا ما قاله كلٌّ منهم:

قالA: «Bأكلها».

قالB:  «Dأكلها».

قالC: «من؟ أنا؟ لا يمكن أن أكون أنا الفاعل».

قال D  : «كذب B بقوله إنني أنا من أكلَها».

  

واحد فقط من هذه الأقوال صحيح، أيها؟


 الجواب

أولاً، ربّما نسيتم أن«300$» هي الأجرة الخاطئة للغرفة التي أُعطيتْ في البداية من قِبل موظّف الفندق. فأجرة الغرفة = 250$. دفع كل من الرفاق 90$: 90×3 (رفاق) = 270$ وليس 290 (250 + الـ20$ التي دفعوها للنادل).

ثانياً، الأصح هو إيجاد من يكذب،  Cهو من أكل الكيك. إذ من المستحيل لتصريح كل من A وBوCأن يكون التصريح الوحيد الصحيح. فإذا كان تصريح A صحيحاً (بأن B هو الذي أكل الكيك)، فسيكون تصريح C أيضاً صحيحاً. وإذا كان تصريح B صحيحاً (بأن D هو الذي أكل الكيك) فسيكون تصريح Cصحيحاً كذلك؛ وهذا يعني أن لا تصريح بمفرده صحيحاً. وبالتالي فإن تصريح C هو الخطأ.