رحلة الى تاج محل ~ الضريح الذي بناه العشق والهيام


يقع تاج محل على ضواحي مدينة آغرا في ولايه اوتار براديش بالهند، على الضفة الجنوبية من نهر جُمنة.

بناه الإمبراطور المغولي شاه جهان تخليداً لذكرى زوجته ارجمند بانو معروف ب «ممتاز محل» التي تُوفيت بعد أن جاءها المخاض في مولودها الرابع عشر.

 

يقع وسط حديقة ذات برك ونوافير، ويعتبر أحد أروع آثار فن العمارة الإسلامية. وقد استغرق إنجازه اثنتين وعشرين سنة، ابتداء من عام 1632، واشتغل في تشييده أكثر من عشرين ألف عامل.

ويُقال إنه كلّف خزانة شاه جهان أربعين مليون روبية, وكان ينوي ان يشيد ضريحا اخر لنفسه مصنوع من المرمر الاسود لكن وافته المنيه قبل ان يكتمل الاساس ومن ثم جاء بعده ابنه اورانك زيب الذي يعتبر الخليفه السادس لشدة ورعه وتقواه وجهاده .


يعتبر من أجمل نماذج طراز العمارة الإسلامي وكلمة تاج محل محرفة عن الاسم الذي كانت تحمله الأميرة، وهو ممتاز محل.

وضع تصميمه المهندس المعروف بالأستاذ عيسى شيرازي و امان الله خان شيرازي. شيد بالمرمر الأبيض المجلوب من جدهابور على مصطبة يغطى سطحها بالمرمر الأبيض، وأقيمت عند كل زاوية من زوايا المصطبة مئذنة متناسقة الأجزاء ارتفاعها 37 م.

 

وفي وسط المصطبة يرتفع الضريح في شكل رباعي، وتشغل الجزء الأوسط من البناية القبة الرئيسية، وقطرها 17 م. وارتفاعها 22.5 م. ولكل من واجهات البناية الأربع مدخل عال مغطى بعقد، وتحت القبة الكبرى التي تعلو وسط البناية ضريح الأميرة، وإلى جانبه ضريح زوجها، وكلاهما مزخرف بالنقوش الكتابية.


لقد صمم على طرفيه مسجدين وذلك لحفظ توازن الضريح ومنع انهياره بسبب الزلازل .

افضل وقت من العام لتصويره في الشتاء حيث يغسل المطر المرمر ويسطع بلون زاهي تحت الشمس .


نترككم مع الصور الرائعه لهذا الصرح الاسلامي في القاره الهندية