صور لن تُمحى من ذاكرة التاريخ !!

نرى كل يوم عشرات وربما مئات الصور في كل ساعة وفي كل لحظة. قد تمر الصورة أمام عينيك كالطيف دون أن تلحظها وقد تبقى في ذاكرتك لتؤثر فيك بما تحمله من معاني أو مشاعر أو أفكار..

ولأن الصورة بألف كلمة فإنها تحمل بكلماتها تلك رسائل قد تساهم في تغيير حياة إنسان وقد تساهم في تغيير العالم بأسره!

لذا دعونا نشاهد من خلال هذا الموضوع بعض الصور التي لن تُمحى من ذاكرة التاريخ:

تحذير هام: بعض صور الموضوع قد تكون صادمة. إن كان لهذه الصور تأثير سلبي كبير عليك فلا أنصحك بقراءة هذا الموضوع.

أول طيران:

هي أول لحظة نرفع فيها أجنحتنا الصناعية فوق الأرض لنعلن بدء عالم جديد أصبح الطيران أحد ركائزه الرئيسية.
التقط المصور جون دانييلز هذه الصورة سنة 1903 لأول محاولة طيران ناجحة للأخوان رايت حين استطاعوا الطيران لمدة 12 ثانية!

شروق الأرض:

هي أول صورة واضحة يتم التقاطها للأرض من على القمر. التقط رائد الفضاء ويليام أندرز هذه الصورة سنة 1968 خلال رحلة أبولو 8.
ذكرتني هذه الصورة بقول علي بن أبي طالب -رضي الله عنه-:

أتحسب أنك جرمٌ صغيرٌ .. وفيك انطوى العالمُ الأكبرُ؟!

إعدام في فيتنام:

التقط المصور إدي آدمز هذه الصورة عام 1968 لعملية إعدام تتم في الشارع ضد أحد السجناء المتهمين بالانضمام للثوار الفيتناميين.
كانت هذه الصورة أحد الصور التي ساهمت في شحن الرأي العام الأمريكي ضد الحرب في فيتنام.

هرباً من الموت!

هي أحد أبشع الصور التي لن تنسى من ذاكرة التاريخ، وفيها تظهر الفتاة الفيتنامية كيم فوك ذات التسعة أعوام وهي تجري بجسدها المحترق بعد أن قصف الأمريكيون قريتها بقنابل النابالم الحارقة.

لن تمرّي إلا فوق جسدي!

صورة مؤثرة جداً التقطها المصور جيف ويدنر سنة 1989 لرجل يقف بجسده أمام طابور دبابات متجهة إلى ساحة تيانانمن في بكين.
تجمع طلاب الجامعات الصينيين في هذه الساحة للمطالبة بالديموقراطية والإصلاح قبل أن تقمعهم السلطات الصينية بالجيش!

أينشتاين!

هو أحد أشهر شخصيات العالم على الإطلاق بعد أن ساهم في تغيير رؤيتنا للكون بالنظرية النسبية.
لا يختلف اثنان على عبقرية هذا الرجل كعالم، لكنه كإنسان كان يشتهر بغرابة الأطوار كما تؤكد هذه الصورة التي التقطها المصور آرثر ساسي عام 1951.

سحابة المشروم:

لن ينسى التاريخ صورة سحابة الدخان تلك التي حملت معها أرواح 150,000 إنسان حين ألقيت القنبلة النووية على مدينة ناجازاكي سنة 1945.

الرجل الساقط:

أحد أشهر الصور التي خلدت هجمات الحادي عشر من سبتمبر لرجل مجهول قفز من برج التجارة العالمي محاولاً إنقاذ نفسه!!
علق المصور ريتشارد درو على هذه الصورة بقوله: “لم ألتقط موت الرجل بل التقطت جزءاً من حياته!!”

تناول الغداء على ناطحة السحاب:

صورة رمزية شهيرة تُظهر عمال البناء يتناولون غداءهم في موقع العمل بأحد ناطحات السحاب في مدينة نيويورك.
التقط المصور شارلز إبتس هذه الصورة سنة 1932.

في انتظار الموت!

صورة مؤثرة التقطها المصور كيفن كارتر سنة 1993 لنسر يراقب طفلاً وهو يحتضر حتى يأكله!
التقطت كارتر هذه الصورة جنوب السودان خلال مجاعة سنة 1993 ليفوز بجائزة عالمية عليها بعدها بعام، لكن لم يمض وقت طويل على استلامه الجائزة حتى انتحر متأثراً بما أصابه بهذه الصورة!

رفع العلم:

أحد الصور الرمزية الشهيرة التي تم التقاطها للجنود الأمريكيين وهم يرفعون العلم على أحد الشواطئ الأمريكية بعد معركة إيو جيما سنة 1945.

للبيض فقط:

صورة مؤثرة تظهر مقدار التمييز العنصري الذي عاناه السود خلال القرن الماضي في أمريكا.
التقط المصور إليوت إيرويت هذه الصورة سنة 1950 في كارولاينا الشمالية.

في الطريق إلى المدرسة:

التقط المصور هازل بريانت هذه الصورة سنة 1957 لإليزابيث إيكفورد وهي تذهب للمدرسة التي كانت أحد أوائل المدارس التي تسمح بدخول السود إليها في أمريكا.
لم يكن الوضع جيداً كما تُظهر الصورة لأن نظرة البيض كانت دونية لغيرهم!

كانت هذه بعض الصور المؤثرة التي اعتبرتها مجلة LIFE الصور الأكثر تأثيراً في ذاكرة تاريخنا المعاصر، لكن بالنسبة لك أنت شاركنا برأيك:

ما هي الصورة التي لن تُمحى من ذاكرتك؟

سيتم تحديث هذا الموضوع باقتراحاتكم من خلال التعليق على هذا الموضوع:

_________________________________________________________

ملاحظة: إن احتوت الصورة التي تقترحها مشاهد دماء وقتل صادمة لن يكون بالإمكان وضعها في الموضوع، لكنها ستظل في تعليقك بالأسفل.

مصطفى:

رفع العلم المصري في حرب 6 أكتوبر

أحمد البنا:

صورة لن تمحى من ذاكرتي!

أمير حسني:

صورة أم تموت بين ذرعي ولدها، لكن سكرات الموت لم تنسها او تشغلها عن الحنان مع ولدها !

صورة شاب شجاع من الثورة المصرية .. لا تختلف كثيراً عن صورة شاب الدبابة في الصين

صورة لرجب طيب اردوجان في مؤتمر دافوس عندما رفض الظلم والكذب والافتراء ولم يتحمل وخرج عن صمته الذي اعتدناه من حكامنا!

نُهى أحمد:

صورة محمد الدرة يحتمي بوالده ويحتضر

صورة برجي التجارة المحترقين

سهيل:

مهند:

سعد:

صورة للرئيس جمال عبد الناصر في زيارته سوريا أيام الجمهورية العربية المتحدة و هذه الصورة التقطت في مطار دمشق.

أسماء:

محمود راشد:

هذه الصوره قد تكون للبعض مجرد خطوط الا انها تمثل عمليه انشطار نووي لذرة اليورانيوم داخل الغرفه السحابيه وحسب سمك الخط يتضح ماهية الذرات الناتجه من الانشطار ومن هنا ظهرت القوه العظمه التي وصل لها الانسان واستطاع ترويضها وهي القوة النووي واستخدامها في التطبيقات السلميه وايضا هي تعد من ضمن مصادر الطاقه المتجدده جزئيا فمن المتوقع استمرار استخدام الطاقه النوويه لمده لا تقل عن 250 سنه من الان او اكثر.

لجين:

كتابه يسقط مبارك على الدبابات.

بندر:

مصطفى:

رجل صنع التقنيه.

رحمة:

أيام الثورة التونسية.

رائد:

صورة الطفلة : هدي غالية و هي تبكي علي عائلتها عندما تحولت ضحة و رفاهية البحر الي معناة و مأسا لن تنسها !!

إيجي جوست:

صورة للرئيس الراحل محمد انور السادات وهو بأسرائيل ويرتدى كرفته عليها شعار النازيه.

شاكر:

استقلال الجزائر.

مهند:

صورة البطل فارس عودة وهو يتصدى بالحجارة للدبابة الاسرائيلية … استشهد فارس في مواجهة أخرى بعد عام تقريبا من التقاط هذه الصورة

مصطفى العقاد:

ليس إنقلاب عسكري وليس الخيانة بل هم الشباب يا مبارك..
من حكمتهم في الماضي اوهمتهم انك بطلاً..
ولكن من ترعرعو في عهدك شاهدوا ظلمك فقتلعوك من جذورك..

هشام:

صورة لجندي ألماني لحظة إعدام أمرأة يهودية وطفلها بين يديها.

ويبدو أن الصورة لا تختلف كثيرًا عن الصورة التي وضعها الأخ:أمير حسني
فما فعله النازيين في اليهود..يطبقه اليهود في فلسطين

هذه اللوحة تجسد دخول السلطان العثماني محمد الفاتح القسطنطينية بعد خوض أحد أغرب المعارك …وذلك سنة 1453 لتتحول من بلاد النصارى إلى بلاد الأسلام(أسلامبول)
للرسام:فاوستو زونارو

لحظة أسر الأسد الشهيد عمر المختار-رحمه الله-ومحاكمته بعدها ثم الأعدام سنة 1931

مصعب غلاب:

طعام رئيس وزراء …