الخداع العقلي

----------










أولاً وقبل كل شئ لابد وأن نعلم أن لدي كل منا عقلاً واعياً وعقلاً باطناً, العقل الواعي عو الذي نمارس به ومن خلاله حقائق الحياة من حولنا, أما العقل الباطن فهو كامن في أعماقنا وهو مصدر التحفيز وشعلة النجاح … حقيقي أننا لا نعلم أين يكمن العقل الباطن ولكننا نعلم أنه مصدر التحفيز, وشعلة النجاح, وموجه الأحاسيس والمشاعر.

العقل الباطن يختزن تجارب الحياة الإيجابي منها والسلبي, ولا يميز هذا العقل بين الحقيقة والخيال ولذلك نستطيع خداع هذا العقل الباطن عن طريق الإيحاء إليه بالأفكار والمشاعر وهذا مانسميه بالخداع العقلي أو الإيحاء.

تخيل أن لديك مشكلة في كونك غير محبوب بين الأهل والأصدقاء ومظاهر تلك المشكلة أن الناس ينشغلون عنك إذا إلتقيت بهم أو أنه لا أحد يدعوك للحفلات واللقاءات, أو أنك تشعر بأن “دمك ثقيل”, وأن تلك المشكلة تجعلك دوماً في حالة أرق وتجعل بينك وبين كثير من الناس جداراً طويلاً … وأنك تريد حل تلك المشكلة ؟؟ لك أن تعلم أن السبب الغالب وراء هذا الأحساس هو تجاربك السابقة من مواقف وأحداث أستقرت في نفسك بأنك غير محبوب, وتكرار هذا الشعور جعلك مقتنعاً بهذا الإحساس, وبالتالي إنعكس عليك ذلك سلباً !!

أنت الآن تحتاج لإستبدال هذا الإيحاء السلبي بأخر إيجابي من خلال خداع العقل الباطن, وهناك وسيلة رائعة للخداع الإيجابي للذات نستعرضها من خلال مجموعة من الخطوات :

1- إسترخي تماماً وأطفئ كل الانوار من حولك.
2- أحرص أن يكون الجو هادئاً من حولك خالياً من الضجيج.
3- أهمس لنفسك بأنك محبوب, محبوب من الجميع حياتك مليئة بالمحبة فأنت تحب الناس والناس يبادلونك نفس الشعور, ردد تلك المعاني بصوت هامس, رددها بثقة وإيمان … لا تناقش نفسك بل قل بكل ثقة وإيمان “إنني محبوب”.
4- إجعل تفكيرك إيجابياً ولا تناقش في نفسك أي نوع من الحوارات أو التساؤلات السلبية, وستجد عقلك الباطن يسرد عليك مواقف عديدة مرت بك في حياتك كنت محبوباً بين الناس, ستتفاجئ بنفسك .. فأنت بالفعل محبوب وودود بين الناس وأن كثيراً من الأفكار السلبية التي كانت تسيطر عليك ماهي إلا إيحاءات سلبية خدعت بها عقلك فإقتنعت بها نفسك