الصداقة معدية وكذلك الوحدة!

هل أنت شخص وحيد؟ هل تجد صعوبة في عقد الصداقات؟ اعلم أن الصداقة ليست فقط
 ظاهرة  إجتماعية ضرورية لتوازنك النفسي إنما أيضاً لتحافظ على صحتك الجسدية!  

استناداً إلى دراسة نُشرت في مجلة الشخصية والنفسية الاجتماعية يتبيّن أن وجود شخص وحيد في شبكتك الاجتماعية يجعلك أكثر عرضة لأن تصبح وحيداً بمعدل 52%.

تقول الدراسة إن الوحدة تنتشر بسهولة أكبر بين النساء منها بين الرجال... علماً أنّ هذا الواقع قد يتأثر بمسألة أنّ النساء أكثر استعداداً للاعتراف بالوحدة من الرجال الذين يميلون إلى عدم الاعتراف جهاراً بأيّ ضعف.

 

 تجعل شبكات التواصل الاجتماعي عبر الانترنت كالفايسبوك عقد الصداقات يبدو سهلاً. لكن هل أصدقاء الفايسبوك هم أصدقاء حقيقيون؟ وجدت دراسة أجراها باحثون من جامعة شفيلد هالام في المملكة المتحدة أن العدد الوسطي للأصدقاء على شبكة التواصل الاجتماعي هو 150، من بينهم 5 هم أصدقاء فعليون فيما البقية مجرد معارف عبر الانترنت.

 قبل وجود الفايسبوك بمئات السنين كتب الفيلسوف أرسطو «الصديق هو روح واحدة في جسدين». وحدد الصداقة على أنها موجودة بين «أولئك الذين يريدون الخير لأصدقائهم من أجل مصلحة هؤلاء الأصدقاء... لأن كل واحد يحب الآخر لما هو عليه وليس من أجل صفة طارئة أو عرضية».

 جين ستون

المصدر: كتاب "أسرار الناس الذين لا يمرضون أبداً