هل أنت مماطل ؟

إذا كنت تشعر بوجود بعض المهام التى تحاول عمدآ تجنبها أو طرحها جانبآ حتى تجد لها وقتآ كافيآ للإنتهاء منها , فاسأل نفسك : هل أنا مماطل ؟ وهل السبب فى ذلك :
-
أن المهمة أو المشروع مرهق؟
-
أن المهمة غاية فى الصعوبة؟
-
أن المهمة ستستغرق وقتآ طويلآ؟
-
أن لديك مهام أخرى يجب الانتهاء منها؟
-
أنك لا تحب هذا النوع من العمل؟
-
أن لا أحد يقدر جهودك؟

ومهما تكن الأسباب , فهذه بعض الافكار التى ستخلصك من المملطلة :

- إذا كانت المهمة تبدو مرهقة وغاية في التعقيد للدرجة التى يصعب معها أن تحدد من أين تبدأ , حاول أن تقسمها إلى عدة مهام يومية صغيرة كى تصبح طيعة وسهلة التنفيذ.

- إذا كانت المهمة ستستغرق وقتآ طويلآ , فتقبل ذلك بصدر رحب . وعلى الرغم من أنك لا تجد فترات زمنية طويلة وغير متقطعة كى تكرسها لتلك المهمة , إلا أنه يمكنك إدخار فترات زمنية قصيرة حتى تتمكن من الانتهاء منها.

- إذا كانت المهمة غاية فى الصعوبة , فقسمها الى مهام صغيرة . فإذا ما استمرت صعوبتها , ذكر نفسك بالمهام السابقة التى لم تقل عنها صعوبة والتى نجحت فى الانتهاء منها كما ينبغي.

- إذا كانت لديك مهام أخرى غير تلك المهمة , عليك بالتركيز على الأجزاء الهامة فيها وتنتهي منها أولآ. ثم تنتقل بعد ذلك للأجزاء الأقل أهمية, حتى تنتهى منها تمامآ . ويمكنك أيضآ أن تبدأ بالمراحل البسيطة القصيرة , وتنتهى بالمراحل المعقدة التى تتطلب وقتآ طويلآ.

- إذا لم تكن تحب هذه الجزئية من العمل , حاول أن تجعل الفترات الزمنية التى ستكرسها لهذه المهمة قصيرة وفعالة بقدر الإمكان كى تنتهى من المهمة فى الموعد المحدد لها . ويمكنك البدء بتخصيص عشر دقائق يوميآ لهذه المهمة .

- إذا لم يكن أحد يقدر مجهودك أو يكافئك عليه, فكافئ نفسك بنفسك . فإذا كنت تتبع نظامآ غذائيآ قاسيآ , كافئ نفسك بطبق الحلوى المفضل لديك , أو إشتر لنفسك رداء جديدآ , أو أذهب لمشاهدة الفيلم الجديد الذى يتحدث عنه المجتمع.