هؤلاء جعلوا من المحنة منحة ! لنتعرف اليهم













كان الشيخ خالد الأزهري يعمل في الجامع الأزهر و كانت مهنته أن يشعل السرج - جمع سراج - في الجامع و في مساء أحد الايام وهو يمشي في الجامع وبيده الزيت تعثر في جسد رجل مستلق في المسجد فقال للشيخ خالد غاضبا و مستهزئا : 

انتبه يا شيخ الأزهر ! فأسرها الشيخ في نفسه و قال : والله لأكونن كذلك ... و ما هي إلا سنين من الجد و الاجتهاد إلا و الشيخ خالد قد صار شيخا للأزهر !!


- عانت أجاثا كريستي صاحبة القصص البوليسية الشهيرة من مشاكل فهمها لقواعد اللغة كما عانت في صغرها من تهجئة الحروف لكنها و بكلمات التشجيع من أسرتها تجاوزت محنتها و قد طبع لها أكثر من 500 مليون نسخة من قصصها البوليسية الشهيرة !!

- ماركوني يوم أعلن عن أنه اكتشف وسيلة لنقل الرسائل عبر الهواء ! جاء أصحابه بعد سويعات وحجزوه للفحص في مستشفى الأمراض العقلية ! لكن الرجل كان قد آمن يقدراته ولم يعبأ بمن حوله من المحبطين فاخترع الراديو عام 1901 ثم اللاسلكي 1910 فأين من اتهموه بالجنون !!

- الاخوان رايت - مخترعا الطائرة - لا قت أول محاولتهما للطيران سخرية الناس فاتهموهما بالجنون ! فمن منا اليوم لم يركب الطائرة !!

- والت دزني ...كان محررا لإحدى الجرائد و بعد مدة وجد نفسه مطرودا من العمل بسبب ضعف الافكار التي يقدمها هكذا برر رئيس التحرير سبب طرده لوالت ديزني !! وقد نهض والت بمشروعه ديزني لاند لكن أفلس خمس مرات قبل أن يكتب له النجاح الذي در عليه مليارات الدولارات !!

- هل سمعتم عن الكاتبة البريطانية رولينج انها مؤلفة سلسلة هاري بوتر لقد كانت امرأة عاطلة عن العمل لا تكاد تجد قوت يومها طردها زوجها هي و ابنتها من المنزل فلجأت لأختها التي شجعتها على كتابة قصص الأطفال عرضت قصتها الاولى على اثني عشر ناشرا رفضوها جميعا ! لكن الناشر الثالث عشر باري كننجهام وافق على نشر مغامرات هاري بوتر ... و اليوم صارت الكاتبة رولينج أغنى حتى من ملكة بريطانيا نفسها !!